التوكيدية

 

التوكيدية تتضمن كثيرا من التلقائية والحرية في التعبير عن المشاعر  الايجابية والسلبية معا و تساعد الفرد علي تحقيق اكبر قدر ممكن من الفاعلية والنجاح عندما يدخل في  علاقات اجتماعية مع الآخرين، أو علي اقل تقدير تساعده علي إلا يكون ضحية لمواقف خاطئة من صنع الآخرين ودوافعهم .

و يعتبر  سالتر Salter,   1949  الرائد في مجال اهتم علماء النفس و الصحة النفسية بمفهوم السلوك التوكيدي ، حيث ميز بين الاستثارية  في مقابل السلوك الكفي و التي تتجلى لدى الشخص الذي يملك حرية انفعالية، تمكنه من أن  يفعل عادة ما يريد، ولا يفعل مالا يريد.

ثم جاء  ولبي      Wolpe,1958 وهو صاحب تسمية  التوكيدية، وعرف للسلوك التوكيدي بأنه القدرة علي  التعبير الانفعالي نحو المواقف والأشخاص فيما عد التعبير عن القلق، بطريقة ملائمة اجتماعيا

و  مفهوم التوكيدية لا  يقتصر علي قدره الفرد علي التعبير عن المعارضة بالغضب والاستياء والامتعاض تجاه شخص آخر أو موقف ما من مواقف العلاقات الاجتماعية.

بل يشمل كل التعبيرات المقبولة اجتماعيا للإفصاح عن الحقوق والمشاعر الشخصية. مثل : الرفض المؤدب لطلب غير معقول، التعبير الصادق عن الاستحسان، الإعجاب، التقدير، الاحترام، كذلك الصياح تعبيرا عن البهجة – كل هذه تعتبر أمثلة للسلوك التوكيدي

وبذلك أصبح معني السلوك التوكيدي التعبير الملائم بأي انفعال ماعدا القلق تجاه شخص آخر

اعتبر البرتي وايمونز    Alberti &Emmons,1978 التوكيدية السلوك الذي يمكن الفرد من التصرف بالطريقة التي يفضلها، وأن يدافع عن نفسه دون قلق لا مبرر له، ويعبر عن حقوقه دون التعدي علي حقوق  الغير. و بذلك يكون الفرد التوكيدي أكثر ميلا لانجاز الأهداف المرغوبة لأنه أكثر تعبيراً وقدره علي الاختيار مما يولد لديه الشعور بالتحسن والرضا عن الذات

اما الشخص اللا توكيدي فانه أكثر كفا واقل قدره علي الاختيار وهو غالبا لا يستطيع انجاز أهدافه وبالتالي فليس لديه مشاعر طيبه نحو ذاته

تعريفات تحدد أبعاد السلوك

و قد حدد فكايام وجرنفيلد Fukuyam&Geenfield,1983 أبعاد السلوك التوكيدي في 16 بعد هي:

الدفاع عن النفس، التعبير عن المشاعر الايجابية، التعامل التجاري، إبداء المشاعر، إطراء الآخرين، الحساسية في مواقف التفاعل الاجتماعي، التقدم بطلب لصديق، التقدم بطلبات صعبة، إظهار الضيق للجنس الآخر، الاختلاف وعدم الموافقة مع الوالدين التعبير عن المشاعر السلبية، التعبير عن العاطفة للجنس الأخر، التحدث في الفصل، التحدث أمام جماعة كبيرة العدد نسبيا، التقدم بطلب أمام عدد من الناس، التعامل مع زميل – زميله الغرفة.

يتبع…